المقدمة

حرص العلامة الأكرم مولانا المرحوم السيد علي الموسوي أعلى الله مقامه ورفع في جنان الخلد أعلامه ، على تحقيق هذا المشروع العملاق مساهمة منه في رفد البلاد بأحدث الخدمات الطبية والتقنيات العلاجية في سبيل تطوير الواقع الصحي المعاش حيث جاءت فكرة الإنشاء وتنفيذها في وقت عصيب ساده الركود والتراجع والتدهور إبان تلك الفترة القاهرة فقد بدأت محاولات الحصول على إجازة بناء صرح عال يعكس الوجه الحضاري للعراق ويواكب التطورات العلمية التي أخذت بالتوسع والانتشار لتخترق كافة الاختصاصات والحقول العلمية والمعرفية . حتى جاءت موافقة وزارة الصحة في نهاية عام 1999 وبدأ العمل بالمشروع أوائل عام 2000 م والذي استمر قرابة الأربعة سنوات تخللها العديد من التوقفات والتعثرات بسبب الظروف القاسية التي حلت بالبلاد . وبعد أن شيد المبنى تم تجهيزه بالأجهزة الطبية المتطورة والأثاث وكافة المستلزمات . فبدأت المستشفى عملها وتقديم خدماته

بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على اشرف الأنبياء والمرسلين محمد واله الطيبين الطاهرين واوليائهم المكرمين . انه ليس بالشئ الغريب بل كان متوقعاً ان تحصل مستشفى الموسوي الأهلي في البصرة على شهادة الجودة العالمية ( الايزو ) وانها من الشهادات النادرة والمعتمدة دولياً في جميع المنظمات والحكومات والاكادميات وفق ضوابط عديدة حيث حصلت المستشفى بتاريخ 11 نوفمبر 2015 على هذه الشهادة ( ISO 9001:2015 QMS Certified ) والتي تتضمن الجودة في الاداء والتطوير وتقديم الخدمات وتعتبر لغة العصر ومفتاح النجاح .. وان هذا الإنجاز الكبير يعود للجهود التي بذلتها وتبذلها مستشفى الموسوي بجميع كوادرها من إدارة وأطباء وممرضين وجميع العاملين في المساهمة برفع الخدمات الصحية والطبية في بلادنا العزيزة . مستشفى الموسوي الأهلي واقع يستحق الثقة



التقنيات الحديثة



اخبار المستشفى